السودانيون:

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن البرلمان التركي قد يتخذ قرارا بشأن الإبادة الجماعية للهنود أثناء الاستعمار الأمريكي، ردا على اعتراف مجلس الشيوخ الأمريكي بالإبادة الجماعية للأرمن في الإمبراطورية العثمانية في عام 1915.
أنقرة – سبوتنيك. وقال أردوغان، في مقابلة تلفزيونية مع قناة “إيه خبر” التركية،: “لقد كشفنا عن أكثر من مليون وثيقة بشأن أحداث 1915. تعالوا وادرسوها، نحن نتحدث وبيدنا وثائق “.
وأكد “أن تركيا لن تقف مكتوفة الأيدي في الوقت الذي تتخذ فيه الولايات المتحدة إجراءات ضدها، وأن البرلمان التركي سيرد على الإجراءات الأمريكية “.
وأضاف: “هل من الممكن عدم الحديث عن الهنود الحمر في الولايات المتحدة؟.. التاريخ المتعلق بالهنود الحمر وصمة عار على جبين الولايات المتحدة”.
وتابع أردوغان، “المسألة تتلخص، أنه في حال فُرضت عقوبات ضدنا، فسنرد في إطار المعاملة بالمثل”.
وقال: “سنجتمع مع مؤسساتنا المعنية ونغلق قاعدتي إنجرليك (بولاية أضنة) وكوراجيك (بولاية ملاطية) إذا استدعت الضرورة وعندما يحين الوقت المناسب”، وفقا لوكالة الأناضول التركية.
وأكد أردوغان أن قرار إغلاق القاعدتين بيد تركيا صاحبة السيادة.
وحذر الولايات المتحدة من اتخاذ إجراءات بحق تركيا لا يمكن إصلاحها.
ودعا الكونغرس الأمريكي إلى التصرف بطريقة تليق بعلاقات التحالف والشراكة بين البلدين.
واعتمد مجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس الماضي، مشروع قرار يعتبر أحداث عام 1915 “إبادة جماعية” للأرمن.