السودانيون:

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أن بلاده سترد بفرض عقوبات مضادة على الولايات المتحدة، في حال اتخذت الأخيرة تدابير تقييدية ضد بلاده، وذلك على خلفية شراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس 400”.
أنقرة – سبوتنيك. قال أردوغان خلال مؤتمر صحفي، عقد أثناء زيارته إلى ماليزيا “بالطبع، ستكون عقوباتنا المضادة ضد عقوباتهم، لسنا شعبا يمكن تكبيل يديه وقدميه، أقول دائمًا: لسنا دولة قبلية”.
وكان مجلس الشيوخ الأمريكي، أنجز أمس الخميس، عملية اعتماد الميزانية الفيدرالية للسنة المالية 2020، ليتم إرسالها إلى الرئيس دونالد ترامب للتوقيع عليها.
وكانت قد نددت تركيا، اليوم الجمعة، بقرار الكونغرس الأمريكي الجديد المتعلق بعقوبات ضد أنقرة، معتبرة أن الاجراءات الأخيرة قد تقوض العلاقات بين البلدين.
وجاء في بيان للمتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي: “اعتماد مجلس النواب ومجلس الشيوخ الأمريكي لمشاريع القوانين المتعلقة بمخصصات الميزانية في عام 2020، والتي تحتوي على مواد موجهة ضد بلدنا هو نتيجة لجهود أعضاء الكونغرس لتقويض علاقاتنا الثنائية بأي وسيلة. ندين هذا الوضع، حتى العملية الروتينية لاعتماد الميزانية في الكونغرس الأمريكي ترتبط بطموحات سياسية قصيرة الأجل للسياسيين الأمريكيين”.
ولفت البيان إلى أن أعضاء الكونغرس الأمريكي، يجدون أنفسهم كأدوات لمعارضي تركيا، “الذين يحاولون الإضرار بمفهوم الحلفاء وبالتالي، يقوضون سمعتهم ويفقدون المصداقية”.
واختتم المتحدث، بالقول إن “الأوساط التي تسعى، بشكل غير مشروع، إلى منع تسليم الطائرات من طراز “إف-35” إلى بلدنا، فضلا عن تقويض الجهود الرامية إلى الاستقرار في قبرص وإمكانيات التعاون في شرق البحر الأبيض المتوسط، سوف تدرك في النهاية أن محاولاتها تضر بمصالح الولايات المتحدة في المقام الأول، ولا تخدم السلام والاستقرار في المنطقة “.