أمن عدن يجيد ابتزاز المواطنين فقط ولايحميهم من خوف

 

أمن عدن يجيد ابتزاز المواطنين فقط ولايحميهم من خوف
تجيد أجهزة الأمن في عدن ممثلة بالحزام الأمني ابتزاز المواطنين واخافتهم ولأستأمنهم من خوف ولا تحافظ على استقرار المدينة وأمنها وسلامها الاجتماعي ، اليوم شكا المئات من المدنيين في عدن تعرضهم للابتزاز والنهب من قبل حملة أمنية دشنت اعمالها اليوم حيث تحولت الحملة الأمنية بعدن إلى حملة جبايات وابتزاز لأصحاب السيارات والدراجات النارية.
واكد العشرات من الناشطين في عدن قيام جنود الأمن بإيقاف الدراجات والسيارات الغير مرقمة وقاموا بفرض مبالغ مالية مقابل الافراج عنها.
ووفقا للمصادر فقد كشف الضحايا عن تعرضهم من أصحاب السيارات والدراجات النارية للتهديد من قبل جنود الحزام الأمني بتلفيق تهم متعلقة بالتخريب وزعزعزة الأمن في حال لم يسلموا المبالغ المالية , مشيرين إلى أن المبالغ التي فرضها الجنود على كل شخص من عشرين إلى خمسين ألف ريال مقابل اطلاق سراح سياراتهم ودراجاتهم.
يشار إلى أن عشرات الحملات الأمنية فشلت في فرض الأمن وإيقاف عمليات الاغتيالات والسطو والنهب على مدى اربع سنوات .