السودانيون:

تجددت أزمة الخبز بالعاصمة السودانية الخرطوم خلال الأيام الماضية وعادت صفوف المواطنين أمام المخابز مُجدداُ في سبيل الحصول على الخبز.
وكشفت مصادر مطلعة عن انخفاض في حصص الدقيق بسبب عدم التزام ثلاث شركات بحصصها المُقررة من الدقيق في العاصمة والولايات.
وأكدت المصادر وجود اتجاه قوي من وزارة المالية لتحويل حصص الولايات من الدقيق إلى الشركتين الملتزمتين بحصصهما المقررة.
وفي السياق ابدأ عدد كبير من المواطنين استيائهم من تجدد أزمة الخبز في فترات متقاربة.
ويعاني السودان من أزمات متجددة في الخبز والطحين والوقود وغاز الطهي بسبب شح موارد النقد الأجنبي.