السودانيون:

شكا مواطنون بولاية القضارف وكسلا بشرق السودان، من الارتفاع الكبير لسعر أسطوانة الغاز التي بلغت (1200) جنيهاً، فيما تباع في السوق السوداء ويتم تهريب الغاز والمواد البترولية إلى دولة بالجوار بواسطة عصابات التهريب مما خلق ندرة كبيرة، وقال المواطنون لـ(اليوم التالي) إن غاز الطهي يشهد ندرة كبيرة جراء أزمة الوقود الأخيرة التي شهدتها البلاد، وكشفوا أن الغاز يباع في السوق السوداء بسعر (1200) جنيهاً للأسطوانة، وأشار المواطنون إلى تهريب الغاز والوقود والمواد البترولية، إلى دول الجوار بواسطة عصابات التهريب التي تنشط في الحدود الطويلة والمفتوحة مما فاقم من الأزمة، وناشد المواطنون السلطات بالتدخل للحد من ظاهرة التهريب حتى تتوفر السلع الاستهلاكية للمواطنين.