السودانيون:

أكد عدد من تجار السلع الاستهلاكية أمس استمرار الارتفاع بالاسواق لتأرجح سعرالصرف خلال الفترة الحالية تزامنا مع الأحداث والتغييرات السياسية , ووصفوا الزيادة بالكبيرة وتؤثر سلبا على الحركة التجارية . وطالب رئيس شعبة تجار الجملة بسوق ام درمان فتح الله حبيب الله في حديثه لـ(السوداني) أمس ، الجهات المختصة بوقف استيراد السلع التي تهدر أموال خزينة الدولة ومنها السيارات والسلع الكمالية ، لافتا لمعاناة السوق الكبيرة جدا من الركود الحاد رغم وفرة أصناف البضائع ، مبررا ارتفاع السلع هذه الفترة لارتفاع سعر الصرف ، مشيرا الى أن زيارة رئيس الوزراء الأخيرة لأمريكا جاءت بنتائج مخالفة لتوقعات أغلب تجار العملة بحصول الحكومة على دعم يؤدي لخفض الأسعار غير أنها زادت بصورة مطردة ، موضحا ان القرارات السياسية والسيطرة الطبقية أثرا سلبا على الأسعار بغض النظر عن كونها سلعا او عملات. وقال تاجر سلع استهلاكية بالسوق العربي احمد الشيخ ادريس لـ(السوداني) أمس ، ان هنالك ارتفاعا في أسعار السلع والبضائع ، مبينا ان سعر بكت دقيق سيقا قفز الى (600) جنيه بدلا من (444) جنيها لسعر القطاعي وسعر الكيلو (55) جنيها بدلا من (50)جنيها فيما استقر دقيق زادنا في(550)جنيها للبكت ، وقال ان السوق يشهد حالة ركود حاد وارتفاع في اسعار البضائع عموما رغم الوفرة ، مبينا ان سعر زيت الفهد عبوة (36) لترا بلغ (1,700) جنيه وبلغ سعر لبن كابو عبوة (2) كيلو وربع نحو (950) جنيها . وقال تاجر سلع ببحري عمر الامين لـ(السوداني) ، ان هنالك استقرارا في الأسعار بعد الزيادات الأخيرة التي طرأت مؤخرا على السلع حيث استقر سعر شاي الغزالتين في (200) جنيه عبوة (450) جراما لسعر القطاعي وسعر السكر المستورد زنة (10) كيلو (360) جنيها وزنة (50) كيلو (1,850) جنيها وسكر الشركة السودانية بلغ (1,750) لزنة (50) كيلو من مواقع الانتاج، واصفا الحركة التجارية بالضعيفة ، فيما استقر سعر زيت الفول عبوة (36)لترا (1,800) جنيه أما زيت الفهد(1,700) جنيه ، ونوه لتأثر السلع بارتفاع سعر العملات بالسوق الموازي .