السودانيون:

أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد عن قلقه العميق، إزاء استمرار الإدارة الاستعمارية للمملكة المتحدة لأرخبيل شاغوس.
وأكد محمد أن استمرار الإدارة الاستعمارية للأرخبيل انتهاك لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي طالب فيه المجتمع الدولي لندن بالانسحاب دون قيد أو شرط في غضون 6 أشهر من تاريخ صدور القرار الأممي، أي حتى 22 نوفمبر 2019.
وأشار بيان رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي إلى أن قرار الجمعية العامة قد تم اعتماده بعد فتوى محكمة العدل الدولية المؤرخة 25 فبراير 2019 بشأن الآثار القانونية لفصل أرخبيل شاغوس عن موريشيوس عام 1965، داعيا المملكة المتحدة إلى الامتثال لقرار الجمعية العامة.
كما جدد الاتحاد الإفريقي دعمه لجمهورية موريشيوس لإنهاء استعمار أرخبيل شاغوس بالكامل، بما يتفق مع القانون التأسيسي للاتحاد الذي يحدد الدفاع عن سيادة وسلامة أراضي واستقلال الدول الأعضاء كأحد أهدافه الرئيسية.
يذكر أن المملكة المتحدة وفي عام 1965، فصلت أرخبيل شاغوس عن موريشيوس التي حصلت على استقلالها من بريطانيا عام 1968، وتم تغيير اسم الأرخبيل من شاغوس إلى إقليم بريطاني في المحيط الهندي.