السودانيون:

لوح الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، باتخاذ خطوة خامسة من تقليص التزامات الاتفاق النووي ما لم تعمل أوروبا وفقا لتعهداتها.
وأضاف شمخاني، اليوم الأحد، أن “دول بريطانيا وألمانيا وفرنسا تعهدت عقب انسحاب أمريكا اللاقانوني من الاتفاق النووي، بأن تحافظ على هذا الاتفاق من خلال ضمان المصالح الاقتصادية الإيرانية”، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إرنا”.
وتابع : لكن “الدول الثلاث، ورغم صمودها السياسي أمام هذا القرار الأمريكي، لم تحقق أي نجاح في مجال تنفيذ الوعود التي قطعتها من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي”.
وألقى باللوم على سياسات البيت الأبيض في تقليص تعهدات الاتفاق النووي، وقال: “البادئ بخفض التزامات الاتفاق النووي كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي انسحب من الاتفاق”، مشيراً إلى أن إدارته تخطت 3 قرارات، وهي “اعتراف حكومة باراك أوباما بحق إيران في تخصيب اليورانيوم قبل مفاوضات الاتفاق النووي، وتعهدات وافقت عليها الإدارة الأمريكية بموجب الاتفاق النووي، والقرار 2231 الأممي”.