السودانيون:

علقت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لأول مرة، اليوم الجمعة، على فتح مجلس النواب تحقيقا ضد والدها، بغرض عزله عن الحكم.
وصرحت إيفانكا في مقابلة مع وكالة “أسوشيتد برس”، أن هذه الإجراءات هي “محاولة للانقلاب على نتائج انتخابات عام 2016”.
وكان الرئيس الأمريكي قد اتهم الحزب الديمقراطي بالتدخل في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2016، والتي ستجري العام المقبل.
لكن على عكس والدها، الذي طالب بالكشف عن هوية الشخص، الذي قدم معلومات دفعت بمجلس النواب إلى فتح التحقيق، أكدت ابنته إيفانكا، أن هوية مسرب المعلومات “لا أهمية لها”، ورفضت التخمين في الدوافع التي جعلته يقدم بلاغا أثار فيه مخاوف بشأن محاولة ترامب ممارسة ضغوط على أوكرانيا.