السودانيون:

أعلنت الخارجية الأمريكية أن مسؤولين أمريكيين كبارا التقوا المشير خليفة حفتر لبحث الخطوات التي يجب القيام بها لإنهاء النزاع في ليبيا، واتهموا روسيا بـ”استغلال” النزاع في البلاد.
وقالت الوزارة إن الوفد الذي ضم السفير الأمريكي في ليبيا ريتشارد نورلاند يسعى إلى تحديد “الخطوات الواجب اتخاذها توصلا إلى وقف الأعمال القتالية وتسوية سياسية للنزاع”.
وأضافت أن المسؤولين الأمريكيين أكدوا خلال اللقاء “دعم الولايات المتحدة الكامل لسيادة ليبيا ووحدة أراضيها”، وعبروا عن “قلقهم البالغ من استغلال روسيا للنزاع على حساب الشعب الليبي”.
وأشار البيان إلى أن هذا الدعم “يشمل جهودا ملموسة لمواجهة المليشيات والعناصر المتطرفة، وتوزيع الموارد بما يعود بالفائدة على كل الليبيين”.
وتشهد ليبيا نزاعا وحالة من الفوضى منذ سقوط الزعيم الراحل العقيد معمر القذافي في عام 2011.