السودانيون:

قدم القيادي ﺑﺎﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ، ابوالقاسم جمال الدين الحويج، امس السبت استقالته من الحزب .

واوضح ابوالقاسم ان الاستقالة ﻟﺠﻬﺔ ﺍﻥ ﻗﻴﺎﺩﺓ المؤتمر ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻅﻠﺖ ﺑﻌﻴﺪﺓ ﻋﻦ ﺗﻄﻠﻌﺎﺕ ﺍﻟﺠﻴﻞ الناهض ﻭأختارت السقوط ﻣﻊ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ البائد .

وقال ابوالقاسم ﺃﻥ “ﻗﻴﺎﺩﺓ المؤتمر ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻌﻴﺪﺓ ﻣﻨﺬ ﺍﻋﻮﺍﻡ ﻋﻦ ﺗﻄﻠﻌﺎﺕ ﺍﻟﺠﻴﻞ ﺍﻟﻨﺎﻫﺾ وﺑﻌﻴﺪﺓ ﻋﻦ ﺁﻣﺎﻟﻪ ﻭ ﺁﻻﻣﻪ”مشيرًا الى ان “ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺇﺧﺘﺎﺭﺕ ﻁﺮﻳﻘﺎً ﺧﺎﻁﺌﺎً ﺃﺿﺎﻋﺖ ﺑﻪ ﻧﻀﺎﻻﺕ ﻭ ﺗﻀﺤﻴﺎﺕ ﺃﺟﻴﺎﻝ ﺗﻌﺎﻗﺒﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻤﻔﺎﺻﻠﺔ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺴﻘﻮﻁ” .

وأضاف ابوالقاسم، بحسب ماجاء في متن الاستقالة ونشرته صحيفة الجريدة، قائلًا : “ﻛﺎﻥ ﺷﺒﺎﺏ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﺮ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﺮﻣﺢ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﻄﺎﻏﻲ ﻣﻘﺪﻣﻴﻦ ﺃﺭﻭﻉ ﻧﻤﺎﺫﺝ ﺍﻟﺒﺴﺎﻟﺔ ﻭ ﺍﻟﺼﻤﻮﺩ ﻣﺎ ﺗﺨﻠﻔﻮﺍ ﻋﻦ ﺩﻓﻊ ﺿﺮﻳﺒﺔ ﺍﻟﻮﻁﻦ ﻣﻬﻤﺎ ﺑﻬﻈﺖ ﺍﻟﺘﻜﺎﻟﻴﻒ” .

ﻭﺍﺳﺘﺪﺭﻙ القيادي المستقيل من اﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ، ﻗﺎﺋﻼً: ﻟﻜﻦ ﻗﻴﺎﺩﺗﻪ ﺍﺧﺘﺎﺭﺕ ﺍﻟﺴﻘﻮﻁ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ، ﻭﻟﻢ ﺗﺘﻌﻆ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﺣﻴﺚ ﻅﻠﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺍﺭ ﺍﻟﺸﻬﻮﺭ ﺍﻻﺧﻴﺮﺓﺗﻤﺎﺭﺱ ﺍﻟﺘﺨﺒﻂ ﻭﺍﻟﺤﻴﺮﺓ.

الجدير بالذكر، ﺍﻥ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ ﺍﺑﻮﺍﻟﻘﺎﺳﻢ ﺍﻟﺤﻮﻳﺞ ﺷـﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﻣﺬﻛﺮﺓ ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﻗﻴﺎﺩﺍﺕ ﻭﻧﺎﺷﻄﻴﻦ ﺑﺎﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﺸﻌﺒﻲ ﺿﺪ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭ ﻟﺘﻤﻜﻴﻦ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻤﺨﻠﻮﻉ ﺍﻟﻤﺸﻴﺮ ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻟﻠﺘﺮﺷﺢ ﻟﻠﺮﺋﺎﺳﺔ ﻣﺠﺪﺩﺍً ﺁﻧﺬﺍﻙ .