السودانيون:

ألقى وافد مصري إلى دولة الكويت، بنفسه من الطابق العاشر، وكشفت التحقيقات مع أصدقائه المقيمين معه مفاجأة خطيرة، وفقا لوسائل إعلام كويتية.
ووفقا لما نشرته صحيفة “الأنباء” الكويتية، كشف مصدر أمني في الكويت أن تحقيقات أجريت مع مسؤولي شركة تجارة عامة ومقاولات أكدت تقاضي مسؤولين في الشركة مبالغ مالية تراوحت بين 1500 و1700 دينار مقابل إحضار وافدين من بلدانهم وتركهم عمالة سائبة.
وقررت الإدارة العامة للمباحث الجنائية في الكويت، إحالة مسؤولين في الشركة إلى القضاء لمواجهة قضايا متعلقة بالاتجار بالبشر.
وأضاف مصدر أمني أن هيئة القوى العاملة فتحت تحقيقا في واقعة انتحار الوافد المصري بإلقاء نفسه من الطابق العاشر لسكن عمال في محافظة الأحمدي.
واكتشفت السلطات أن الشركة تقاضت منهم مبالغ تراوحت بين 1500 و1700 دينار مقابل إحضارهم إلى الكويت.
وتابع المصدر أنه تم إخطار المباحث الجنائية ليتم استكمال التحقيقات مع العمال، حيث أكدوا أنهم استدرجوا من بلادهم بعقود اكتشفوا لاحقا أنها مزيفة.
وعند مطالبة الشركة بالالتزام بالعقود، تخلت عنهم الشركة وطالبتهم بالعودة إلى بلدانهم حال عدم العثور على فرصة عمل.
وأشار المصدر إلى أن أغلب الوافدين الذين أحضرتهم الشركة وجدوا أنفسهم أمام مشكلة كبيرة، فقد دفعوا مبالغ مالية كبيرة، وبعضهم باع كل ما يملك مقابل الحضور، ليضطر بعضهم إلى العمل المتقطع، ووصل الأمر ببعضهم إلى التفكير في الانتحار.