السودانيون:

أعلن الناطق باسم “الجيش الوطني الليبي” اللواء أحمد المسماري، عن تمديد مهلة الأيام الثلاثة التي أعطتها لمدينة مصراتة لسحب مليشياتها من طرابلس وسرت، وذلك لثلاثة أيام أخرى.
وأوضح المسماري في بيان عن القيادة العامة اليوم، أن هذه المهلة جاءت استجابة للاتصالات من بعض الشخصيات الوطنية من “أحرار أبناء مصراتة مع القيادة العامة لتمديد المهلة أسبوعا لإعطاء فترة زمنية كافية لجهودهم ومساعيهم لإقناع أبناء مصراتة للعودة إلى مدينتهم”.
وأكد اعتذار القيادة العامة عن هذه المدة، واكتفاءها بثلاثة أيام فقط مهلة إضافية، تنتهي الساعة 12 منتصف ليل الأربعاء المقبل.
وقال المسماري، صباح الجمعة الماضي: “استهداف مصراتة سيتواصل يوميا دون انقطاع وبشكل مكثف لم يسبق له مثيل إذا لم تسحب مصراتة مليشياتها من طرابلس وسرت خلال ثلاثة أيام بحد أقصى، تنتهي مدتها الساعة 12 مساء يوم الأحد المقبل”.
وحذر المسماري شركات النقل الجوي “التي تعمل في نقل الأسلحة والمعدات بطائراتها المدنية معتقدة أنها تحت حماية القوانين الدولية”، وصرح بأنه قد تأكد أن طائرة من نوع “بوينغ 747/412” تابعة لشركة “آيرو ترانس” ضمت حمولتها في الرحلة من اسطنبول إلى مصراتة معدات وعتادا عسكريا”.
وشدد على أن القوات الجوية لن تتردد في استهداف وإسقاط الطائرات المدنية، التي تقوم بإدخال الأسلحة والمعدات العسكرية إلى مطارات ليبيا.