السودانيون:

أكد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء علي فدوي، أن “إيران سترد على أي تدخل في شؤونها الداخلية”، مشددا أن “لديها قدرات متفوقة وتستطيع الرد داخل دول الجوار”.
ونقلت وكالة “مهر” الإيرانية عن فدوي قوله اليوم الأحد: “سوف نرد على أي تدخل أجنبي في شؤوننا الداخلية، ولدينا قدرات كبيرة جدا ومتفوقة في المنطقة، ونستطيع الرد داخل دول الجوار”، مضيفا “ننصح بعض الدول الجارة لإيران بالعودة والتوبة والابتعاد عن التدخل في شؤوننا الداخلية”.
وأكد فدوي أن “أعمال الشغب كانت عبارة عن مؤامرة كبيرة تم احتواؤها خلال 48 ساعة”، مضيفاً “جميع الأعداء ضالعون بهذه المؤامرة وكانوا على يقين بأنها سوف تنجح”.
وأعلن نائب قائد الحرس الثوري الإيراني “إلقاء القبض على جميع عملاء أمريكا وسيتم محاسبتهم قضائيا”، مؤكدا أن قوات التعبئة والحرس الثوري قادرة على إنجاز أي عمل تخوض فيه بشكل كامل.
واندلعت المظاهرات في إيران الأسبوع قبل الماضي بعد ساعات من إعلان الحكومة عن تعديل نظام دعم أسعار البنزين تستفيد منه الأسر الفقيرة لكنه يترافق مع رفع كبير لأسعار البنزين في محطات الوقود، في ظل أزمة اقتصادية حادة. وبينما أعلنت طهران عن سقوط خمسة قتلى خلال الاحتجاجات، قالت منظمات دولية إن احصيلة الفتلى قد تبلغ العشرات.