السودانیون:

أعلن الحزب الشيوعي رفضه للمقترح الذي تقدم به حزبا المؤتمر الشعبي والأمة لتشكيل حكومة غير الحالية، يترأسها رئيس مجلس الوزراء الحالي د. عبد الله حمدوك، ووصفهم بأنهم ثورة مضادة، وقال القيادي بالحزب الشيوعي كمال كرار لـ(الجريدة) ان كل من كان يقف مع الرئيس المخلوع والحزب البائد ولم يقم بتسجيل موقف غير مقبول منه أي مقترح، وأكد أن الشعب هو من أطاح بالنظام السابق، وتساءل كرار أين كان هؤلاء أيام الثورة.؟، وأجاب: «كانوا صامتين»، وجزم كرار بأن الهدف من دفع تلك المقترحات اجهاض الثورة، وطالب الحزبين بعدم تقديم أي مقترحات خلال الفترة الانتقالية، وأردف: يجب أن ينتظروا حتى قيام الانتخابات وزاد: أصحاب «الجلود التخينة» ماعاد لهم لسان، وأردف: هؤلاء كانوا يعملون على الحفاظ على الكراسي في العهد البائد، وأبدى كرار أسفه بأن المقترح تم بالتنسيق مع حزب الامة باعتباره جزءاً من قوى الحرية والتغيير الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية.الجريدة