السودانيون:

قال رئيس حزب المؤتمر السوداني”عمر الدقير” ﻓﻲ ﻧﺪﻭﺓ ﻧﻈﻤﻬﺎ ﺣزبه بالخرطوم بحري مساء الجمعة، ندرك معاناة الناس في ارتفاع الاسعار وتآكل للعملة الوطنية، إلا أن تعاطي الحكومة مع هذه المشكلات دون المستوى، سواء كانت ازمة المواصلات في الخرطوم او الاختناقات المرورية أو ازمة الخبز والوقود خاصة في الولايات، وهذه مسؤولية الحكومة ويجب أن تنهض لها، نتمنى ان يكون هناك إحساس وجهد مبذول أكثر منها لاحتواء هذه المشكلات، مضيفا: لاحظت ان الحكومة كانت مركزة في الايام الماضية على استقطاب الدعم الخارجي، وهو مطلوب ولكن علينا أن نركز أكثر على مواردنا الداخلية، وأن وزير المالية قال ان تمويل الميزانية سيتم من أصدقاء السودان، واتضح أنه سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء. منتقداً الحكومة بان ليس ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﻭﺍﺿﺢ، تعتمد علي ﺍﻟﺮﻭﺷﺘﺎﺕ ﺍﻟﺠﺎﻫﺰﺓ ﻣﺜﻞ ﺭﻓﻊ ﺍﻟﺪﻋﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻠﻊ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﻮﻯ ﺍﻋﺘﻤﺎﺩﻩ مما ﺳﻴﻔﺎﻗﻢ ﻣﻦ ﺍﻷﺯﻣﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻳﺔ. واقر الدقير بوجود خلافات بين قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية، ودعا إلى حوار صريح وعاجل بين الطرفين لتسوية هذه الخلافات. وفي الوقت نفسه أعلن عن وقوفهم مع الحكومة، إلا أن نقدها مطلوب لتصحيح الأخطاء وتحقيق النجاح.