السودانيون:

أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، عزمه محاربة الإرهاب والعنف، وذلك بعد حادث طعن وقع على جسر لندن أمس الجمعة، أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثلاثة، قبل أن تتمكن الشرطة من قتل المهاجم في موقع الحادث.
وكتب ماكرون، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” صباح اليوم السبت، “تعازينا للشعب البريطاني والضحايا وأحبائهم بعد الهجوم الإرهابي في قلب لندن، أؤكد بشدة تصميمنا على المحاربة معا ضد من يأتون إلينا بالإرهاب والعنف”.
​يذكر أن الشرطة البريطانية قتلت الجمعة رجلا يرتدي حزاما ناسفا زائفا بعد طعنه عددا من الأشخاص بالقرب من جسر لندن قبل أن يطرحه المارة أرضا.
وأكدت الشرطة مقتل شخصين وإصابة ثلاثة آخرين في الهجوم.
وكشفت الشرطة هوية المنفذ، وقالت إنه كان معروفا للسلطات وأدين في 2012 في جرائم إرهابية.