السودانيون:

القت سلطات النيابة بالسودان، القبض على رئيس مجلس الادارة لمؤسسة سودانير سابقًا، الشريف أحمد عمر بدر، واودعته حراسة القسم الشمالي، على خلفية بيع خط «هيثرو» الناقل الوطني ‘سودانير”.

ويعد خط «هيثرو» من أميز الخطوط التي كانت تحقق أرباحاً للسودان في السابق.

وفي وقت سابق، فجّر وزير النقل والطرق والجسور الأسبق أحمد بابكر نهار، مفاجئة من العيار الثقيل بفضحه لأول مرة عن الحجم المالي الحقيقي لبيع خط هيثرو الشهير، وقطع بأن البيع تم بمبلغ أربعين مليون جنيه إسترليني.

وأوضح نهار في تصريحات سابقة أن تقرير لجنة التحقيق أثبت أنّ رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية السودانية الشريف أحمد عمر بدر، هو من اتخذ قرار بيع الخط دون علم أعضاء مجلس الإدارة. مضيفا انه ” تم إخفاء الجريمة كليًا، وأنّ البيع اكتمل دون وجود مستندات توضح الصفقة.