السودانيون:

كشف تجمع المهنيين عن معلومات وصفها بالمؤكدة عن تنزيل مجموعات من عصابات التخريب المسماة “بالنيقرز”، والتي اتهم جهاز أمن النظام البائد وفلوله باستخدامها في أحداث عدة لتمرير مخططاتهم الخبيثة، لنشر حالة من الفوضى والتعدي على المواطنين وممتلكاتهم في الأحياء الطرفية ومناطق أخرى بالعاصمة القومية والمدن الرئيسية في الولايات، ولفت الى أن ذلك يأتي بالتزامن مع التمرد الذي قادته مجموعات تابعة لجهاز المخابرات اليوم ومحاولةً لزعزعة الوضع الأمني واستقرار البلاد.

ودعا جميع المواطنين والأجانب لأخذ الحيطة والحذر والتبليغ الفوري للشرطة عن أي تعدي على الأرواح والممتلكات، وناشد لجان الأحياء في كل أصقاع البلاد بتنظيم دوريات حماية ومراقبة في الأحياء والتعاون الكامل مع قوات الشرطة والجيش بالتبليغ الفوري وتسليم كل من يشتبه في مشاركته بعمليات التخريب والفوضى المتوقعة.

واعتبر أن تمرد وحدة العمليات بجهاز أمن النظام البائد اليوم والنشر المتوقع لهذه العصابات مساءاً يأتي مرتبطاً بتحركات فلول النظام البائد وعصاباته في الأيام والأسابيع السابقة، وقطع بأنها محاولة لجر البلاد لدائرة العنف وتقويض مكتسبات ثورة الشعب السوداني المجيدة، ووجه لجان الأحياء وقوى الثورة كافة لرفع درجة التنظيم والاستعداد لمجابهة كل السيناريوهات التي تسعى للنكوص عن مستحقات الشعب التي بذل من أجلها دماء الشهداء.