السودانيون:

شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجوما جديدا على وسائل الإعلام التي اعتبرها منحازة ضده، متهما على وجه التحديد قناة “أي بي سي” بـ”انعدام النزاهة”.
وكتب ترامب في تغريدة نشرها اليوم الأحد على حسبه في “تويتر”، أن “أي بي سي سيئة مثل بقية (وسائل الإعلام). والمعايير الصحفية غير موجودة اليوم. والإعلام غير منصف لدرجة أننا لم نعد نتمتع بحرية الصحافة!”وجاءت تغريدة ترامب هذه تعليقا على تغريدة أخرى نشرها الصحفي الأمريكي جيمس أوكيفي، والذي يصف نفسه بأنه “صحفي متمرد”، وتساءل فيها “ما هي معايير ABC التحريرية؟”، قائلا إن القناة “لطخت كافانو (القاضي بريت كافانو الذي قد رشحه ترامب للمحكمة العليا رغم اتهامه بالتحرش الجنسي) من خلال إشاعة عمرها 40 سنة. ليس هناك شهود أكدوها، ولا دلائل ولا صور لا شيء”.
وقبل نحو أسبوع، اشتكى الرئيس الأمريكي، خلال مؤتمر صحفي عقده في ولاية ميسيسيبي، بأن معاملة وسائل الإعلام الأمريكية مع الكلب “كونان” بطل عملية تصفية زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي، أفضل من تعاملها معه، وإنها تحترمه أكثر منه.
وقال ترامب حينذاك إن “الكلب كونان لديه عدد أكبر من المنشورات الإيجابية حوله مما لدي، ويسرني ذلك. كونان عمل بشكل لا يصدق”.