تصريحات جديدة ومفاجئة من الرئاسة الروسية بشأن وجود مرتزقة روس في السودان .. شاهد ماذا قالت ؟

blank

مصدر الخبر / المشهد

الاناضول / أكدت الرئاسة الروسية، الإثنين، وجود مدربين روس في السودان، وقالت إنهم يعملون بشكل قانوني وعلى أساس اتفاق مع سلطات البلاد.
جاء ذلك حسبما نقلت وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك عن دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية، في حديث للصحافيين.
وقال بيسكوف: “بالفعل هناك مدربون يعملون. وهم منذ فترة طويلة هناك. وكل هذا في إطار العلاقات الثنائية الروسية السودانية وبشكل قانوني”.
ولم يقدم المتحدث الرئاسي مزيدًا من المعلومات حول المسألة مكتفيًا بالقول: “بالنسبة للأمور الأخرى، لا أعتقد أن المعلومات تحتاج إلى نوع من الشرح المفصل”.
وكانت الخارجية الروسية قالت الأسبوع الماضي، إن الشركات الأمنية الروسية في السودان هي شركات خاصة، لا تربطها رابطة بالحكومة الروسية.
تعليقها جاء ردًا على تقارير نشرتها وسائل إعلام بريطانية حول مشاركة “مرتزقة” من روسيا في قمع الاحتجاجات في السودان.
ووصفت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، تلك التقارير بـ “الوهمية”.
وقالت تعليقا على المسألة”: “حسب معطياتنا، تعمل بالفعل في السودان شركات حراسة روسية خاصة، لا تمت بصلة لأجهزة الدولة. ووظيفتها محددة بتحضير الكوادر لقوات الأمن في جمهورية السودان”.
وكانت أعلنت السفارة الروسية في الخرطوم، 15 يناير/ كانون الثاني الجاري، أن التأكيدات المزيفة لصحيفة تايمز البريطانية حول مشاركة “المرتزقة” من روسيا في قمع الاحتجاجات في السودان ما هي سوى “فبركة إعلامية”، بحسب سبوتنيك.