السودانيون:

قدر المحلل الاقتصادي كمال كرار قيمة الدور التي يمتلكها المؤتمر الوطني والأثاثات وأمواله بالحسابات البنكية بأنها بالمليارات، مشدداً على أن الدور الكثيرة للوطني لا تقدر بثمن. وتوقع كرار انخفاضاً في سعر الدولار بتنفيذ قرار تفكيك التمكين الذى يشمل مصادرة أموال المؤتمر الوطني وتجميد حساباته، لأنها توفر موارد إضافية للحكومة لجهة أمتلاك المؤتمر الوطني لكثير من الأموال، مشيراً إلى أن الوطني كان يسيطر على ممتلكات وأموال الدولة.

وبحسب صحيفة الانتباهةأضاف كمال: (هذا القرار سيسهم فى انعاش الوضع الاقتصادى ويمكن أن يوفر موارد اضافية للميزانية بدلاً عن البحث عن الديون وأنه يجب استرداد الأموال العامة، لتحقيق فائدة للإقتصاد. وأشار كرار إلى أن دور حزب المؤتمر الوطني ظلت مغلقة من قبل قوات الدعم السريع منذ إزاحة النظام في الحادي عشر من أبريل الماضي. وبدد كمال مخاوف البعض من تصرف رموز النظام السابق فى الحسابات البنكية. وقال: (لو تصرفوا فيها بعد خلع النظام يمكن استردادها بموجب القانون باعتبارها أموالا عامة).