السودانيون:

في تطور جديد أصدرت جامعة أمدرمان الإسلامية تعليق النشاط السياسي بالجامعة لجميع الكليات والفعاليات السياسية بصورة مؤقتة على أن يحدد لاحقاً توقيت وكيفية ممارسة العمل السياسي داخل الجامعة على خلفية هجوم طلاب المؤتمر الوطني المحلول على الجامعة.

وأعربت إدارة الجامعة في بيانها بحسب “الجريدة” عن عميق اعتذارها للأحداث التي تمر بها منذ نهار الاثنين الماضي، وأقرت بالدور الذي يلعبه طلاب التعليم العالي في الحياة السياسية وأستدركت: “لكن الجامعة تدرك في نفس الوقت أهمية الاستقرار الأكاديمي هو المسعى الذي ينبغي أن يسعى الى تحقيقه الجميع)، وشددت الادارة على أن المحافظة على سلامة وأمن الطلاب وجميع منسوبي الجامعة من أوجب واجباتها، ونوهت الى أن ممارسة العمل السياسي بهذه الصورة أضر بالمسيرة الأكاديمية للطلاب واستقرار الجامعة ، وبررت اصدارها للقرار لضمان سلامة وأمن الطلاب.