السودانيون:

أجرى رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك مباحثات مشتركة بالعاصمة أنجمينا مع الرئيبس التشادي إدريس ديبي أتنو تناولت تعزيز سبل التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة لاسيما مجالات التعاون الاقتصادي والأمني.

ووصل حمدوك اليوم “الإثنين” تشاد في زيارة رسمية وكان في استقباله الرئيس إدريس ديبي.

وأكد حمدوك خلال المُباحثات على أهمية الدور الذي تقوم به جمهورية تشاد وسعيها الدؤوب لتحقيق الأمن والاستقرار و السلام بالسودان خاصة والمحيط الإقليمي بصورة عامة.
وأصدر الجانبان عقب نهاية الاجتماعات بياناً مشتركاً تناول نتائج و مخرجات المباحثات.

وأوضح وزير شؤون مجلس الوزراء السفير عمر بشير منيس في تصريح صحفي، أن الجانبان أمنا على تعزيز التعاون المشترك القائم بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين مبيناً أن وقال إن الطرفان أكدا على ضرورة تعزيز دور القوة المشتركة بين السودان وتشاد لتأمين الحدود وتنظيم حركة الأفراد بين البلدين، فضلاً عن إتخاذ إجراءات مشددة فيما يتعلق بقضية مكافحة الهجرة غير الشرعية.
وفيما يختص بالجانب الاقتصادي و التجاري بين الدولتين قال السفير عمر منيس إن الطرفين أكدا على ضرورة تنشيط التبادلات التجارية بينهما خاصة التي تتم عبر ميناء بورتسودان اخذين في الاعتبار اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية ، وأوضح أن الجانبين شددا على أهمية تنفيذ مشروعات البنى التحتية و السكة حديد التي تربط بين البلدين و ذلك لأهميتها في تعزيز التبادل التجاري، وأضاف ” الطرفان أمنا على ضرورة تحقيق سلام حقيقي و مستدام في السودان ”

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء إن دولة تشاد أكدت دعمها الكامل للمفاوضات التى تجري بدولة جنوب السودان بين الأطراف السودانية.