السودانيون:

كشفت مصادر أمنية مطلعة عن وصول عشرات الارهابيين الأجانب الى محافظة أبين جنوب اليمن.

وأشارت المصادر إلى أن عددا من مديريات أبين وشبوة استقبلت خلال الايام الماضية، ما يزيد عن 75 من ارهابيي “داعش” الأجانب.

يأتي هذا في ظل الجهود التي تبذلها السعودية لإعادة تموضع التنظيمات الارهابية في أبين وشبوة، بغية استخدامها ضد معارضيها في المناطق الجنوبية، وفقاً لما ذهبت اليه المصادر التي أكدت أيضاً تأسيس العديد من معسكرات التدريب في مديرية جعار بمحافظة أبين ومديرية عزان بشبوة.

وقالت المصادر أن المعلومات التي حصلت عليها من أبين تؤكد وجود معسكر تدريبي لارهابيي ”القاعدة” في مديرية جعار يضم مجموعة من الارهابيين ويستخدم للتدريب وإيواء العناصر التكفيرية تمهيدا لإرسالها لتنفيذ عمليات قادمة .

وأشارت المعلومات إلى أن قيادات إصلاحية في محافظة مأرب، تكفلت في وقت سابق بتوفير الغذاء لارهابيي” القاعدة ” الملتحقين بالمعسكر التدريبي المتواجد في منطقة نائية بعيدة عن السكان بمديرية جعار، لافتة الى أن المعسكر يضم ارهابيين سعودييين وصوماليين بالإضافة إلى مجموعة ارهابيين من حزب الاصلاح التي شاركت في احداث اغسطس الماضي بعدن ولحج وابين.