السودانيون:

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أثناء زيارته المفاجئة إلى أفغانستان عن استئناف مفاوضات السلام بين إدارته وحركة “طالبان”، والتي أمر بتعليقها في سبتمبر الماضي.
وقال ترامب، أثناء اجتماع عقده مع نظيره الأفغاني أشرف غني في قاعدة باغرام العسكرية بشمالي كابل، إن الإدارة الأمريكية تعقد اجتماعات مع “طالبان” وتصر على ضرورة إعلان وقف إطلاق النار، مضيفا أن الحركة تتطلع “بشدة” إلى إبرام صفقة بهذا الشأن.
وأكد الرئيس الأمريكي أن قوات الولايات المتحدة ستبقى في أفغانستان حتى توقيع اتفاق سلام أو حتى “الانتصار النهائي”، مجددا في الوقت نفسه عزمه تقليص عدد العسكريين الأمريكيين في البلاد حتى 8.6 ألف شخص.
من جانبه، اتخذ المتحدث باسم “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، موقفا متحفظا إزاء تصريحات ترامب، وذكر في رسالة خطية إلى وكالة “فرانس برس” أنه “من السابق لأوانه” الحديث الآن عن استئناف التفاوض.
وتعهد المتحدث بأن الحركة ستصدر ردا رسميا على تصريحات ترامب لاحقا.
وأمر ترامب بتعليق مفاوضات السلام مع “طالبان” في سبتمبر الماضي، رغم إحراز تقدم ملموس فيها، ردا على مقتل جندي أمريكي جراء تفجير نفذته الحركة في كابل.