السودانيون:

دَعَا رئيس حزب المؤتمر الوطني المُكلّف، إبراهيم غندور إلى تكوين حكومة “تكنوقراط” جديدة برئاسة رئيس الوزراء الحالي د. عبد الله حمدوك.
وقال غندور في تصريح على صفحته بـ”فيسبوك” أمس: “أدعو لتكوين حكومة تكنوقراط برئاسة حمدوك، وفاءً للشعب الذي طالب بها”، وأشار إلى أنّ حكومة الثورة الحالية بقيادة قِوى الحُرية والتّغيير انحرفت عن مسارها ووعدها القاطع للشارع العام، وأعلن غندور تأييده لاستمرار حمدوك رئيساً لوزراء الفترة الانتقالية مع ضرورة تغيير جميع وزراء أحزاب قِوى الحُرية والتّغيير، وتعيين وزراء مُختصين ذوي خبرة “تكنوقراط” لكل وزارة، وقال: “التاريخ يُعيد نفسه بفشل حكومة سر الختم التي كوّنتها الهيئات سابقاً”، ووصف غندور الدعوات لحل حزب المؤتمر الوطني وتفكيك مُؤسّساته الحزبية بالساذجة، واعتبرها مُحاولةً من قِوى الحُرية والتّغيير للانتقام السياسي.