السودانيون:

كشفت الشيخة القطرية، مريم آل ثاني، يوم أمس الجمعة، عن رسائل تهديد عدة تلقتها على حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي لإجبارها على التوقف عن الكتابة.
وغردت الشيخة القطرية ردا على التهديدات على صفحتها الشخصية على تويتر قائلة: “ذباب دليم الإلكتروني عاود لممارساته القذرة! فقد أطلق ذبابه لإرسال مئات الرسائل على صفحتي الشخصية على انستجرام! وهنا بعضها.. كنوع من التهديد والضغط النفسي لدفعي للاستسلام عن الكتابة دفاعاً عن وطني! ولكن هيهات لن أستسلم لتهديداتكم القذرة وقذفكم لي! سأدافع عن وطني حتى آخر قطرة من دمي”.
#ذباب_دليم الالكتروني عاود لممارساته القذرة!فقد أطلق ذبابه لإرسال مئات الرسائل على صفحتي الشخصية على انستجرام!وهنا بعضها👇🏻
كنوع من التهديد والضغط النفسي لدفعي للاستسلام عن الكتابة دفاعاً عن وطني! ولكن هيهات لن استسلم لتهديداتكم القذرة وقذفكم لي!
كما قالت في تغريدة أخرى نشرتها على “التويتر”: “أي رجولة التي يعرفها الذباب الإلكتروني التابع لـ دول الحصار حين يتعرضون للنساء والأعراض! أي رجولة تلك التي تسمح لك أن تهدد أي امرأة كانت! فما بالك بتهديدك لامرأة فقط لأن قلمها أزعجك! ذلك القلم الذي دافعت فيه عن وطنها وفندت به أكاذيبكم! لا رجولة ولا مبادئ! مجرد ذكور وعاهات!”.
وأثارت هذه التغريدات ردودا على صفحتها الشخصية على “تويتر” حيث قامت بإعادة نشرها مرة أخرى.