صدق أو لا تصدق ..السودان يطلق أول قمر صناعي.!

أطلق في وقت مبكر من صباح الأحد 3 نوفمبر 2019، صاروخ (لونج مارش – 4 بي في) من مركز تاييوان لإطلاق الأقمار الصناعية في مقاطعة شانشي بشمال الصين يحمل قمرين صناعيين، أحدهما يخص السودان.

وتشمل الأقمار الصناعية الموجودة على متنها Gaofen 7 و شياو شيانغ-1 08 و امبوا 1، وكلها مملوكة للصين، وساتل استشعار عن بعد مملوك للسودان.

وتم تطوير القمر الصناعي السوداني للاستشعار عن بعد، SRSS-1 لصالح الحكومة السودانية بواسطة شركة شنتشن الفضاء الشرقية الفضائية البحر الأحمر. وقد تم تصميم القمر الصناعي الصغير للاستشعار عن بعد المدني والعسكري في السودان. وتتمثل أهداف المشروع في إنشاء قاعدة بيانات شاملة وفعالة من حيث التكلفة وموثوق بها حول رسم الخرائط الطبوغرافية والموارد الطبيعية للتخطيط التنموي واستكشاف الموارد الطبيعية والمراقبة البيئية والرصد الزراعي وتقدير الغلة بالإضافة إلى تطبيقات الأمن والدفاع العامة (الاستخبارات) والدفاع. وتهدف الحكومة إلى إنشاء صناعة الفضاء في السودان من خلال امتلاك أول قمر صناعي سوداني، وتطوير منشآت أرضية في الخرطوم بحري. وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت حكومة السودان أنها قد طورت مؤخراً مجموعة طموحة لتطوير مشاريع الطيران والفضاء والاتصالات السلكية وواللاسلكية. والذي يتضمن خطة لإطلاق القمر الصناعي السوداني للاتصالات (SUDASAT-1) والقمر الصناعي السوداني للاستشعار عن بعد (SRSS-1) في الفضاء في المستقبل القريب.