السودانیون:

وجّه امام وحطيب مسجد خاتم المرسلين الشيخ عبدالحي يوسف انتقادات عنيفة لمدير المناهج عمر القراي، واصفًا إياه بـ”الكذّاب الأشر”، مشيرًا إلى أنّه يخطّط لإخلاء المناهج من الآيات القرانية والأحاديث. وقال خلال خطبة الجمعة اليوم: (مدير المناهج يعتبر محمود محمد طه نبيّه، وأنّ القراي من صحابته الذين يبشرون بالرسالة الثانية)، وتساءل عبد الحي: (فهل بعد هذا الكفر كفر)؟. وأكد ان قادة الحكومة الانتقالية تسبّبوا في الحصار الاقتصادي الذي يشهده السودان منذ ثلاثين عامًا، موضحًا بأنّ الدول التي فرضت العقوبات أعلنت أنّ أعضاء بالحكومة الحالية ساهموا في ذلك.
وأضاف: (هؤلاء لعبوا دورًا في هذه العقوبات بدلائل كانوا قد قدّموها للكونغرس بأنّ هنالك إباداتٍ جماعية ووجود لظاهرة الرق، إضافة لإذلال الأقليّات الدينية، وعلى إثر ذلك فرضت العقوبات القاسية على السودان، وعادوا مرة أخرى ليطالبوا أسيادهم برفع الحصار). وتحدى عبد الحي يوسف من اتهمهم بالمساهمة في فرض العقوبات على السودان بإثبات أنّهم مؤهلون لحكم هذه البلاد. وأضاف: (نطالب هؤلاء بأنّ يخرجوا لتلك الدول ويؤكّدوا أنّهم لم يصدقوا في تلك الشهادات والفيديوهات التي تدينهم وتورّطهم بأنّهم السبب وراء إستمرار الحصار وتدهور الإقتصاد).