السودانيون:

اعتذر القيادي بالمؤتمر الوطني، إبراهيم محمود للشعب عن أيّ تقصيرٍ حدث خلال فترة حكم الإنقاذ.

وعدّ إبراهيم في تصريحاتٍ لصحيفة الانتباهة الصادرة اليوم”الأثنين” ترشيح البشير لدورة رئاسية أخرى من العوامل التي أسهمت في تحريك الشارع.
وقال ما حدث في أبريل كان متوقعًا بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية.

وكشف إبراهيم عن تعرّض الحزب للخيانة.

وقال”الخيانة بدأت حينما تمّ رفض تنفيذ برنامج الإصلاح وفي شهر فبراير من العام حينما أوعز البعض للبشير بالابتعاد عن الوطني والوقوف على مسافة واحدة من كلّ الأحزاب.
وأضاف” الأيام وحدها التي ستكشف من الذي عمل على ترتيب الذي حدث”.