السودانيون:

تدرس اللجنة العليا للطواريء الصحية خطة الإغلاق الكامل خلال إجتماعها اليوم “الإثنين” على خلفية التطورات الاخيرة وارتفاع عدد مصابي فيروس كورونا في السودان .
وقال عضو المجلس صديق تاور: إن اللجنة العليا للطوارئ الصحية ستدرس خطة الإغلاق الكامل للبلاد بعد مناقشة مستجدات الأوضاع الصحية بالبلاد وأوضاع السودانيين العالقين بالخارج وموقف حظر التجوال.

وطالب صديق عقب اجتماع اللجنة العليا للطوارئ الصحية بالقصر الرئاسي بالبلاد، السودانيين بالالتزام بمنع التجمعات وحظر التجوال للحد من انتشار الفيروس.
وأشار تاور إلى أن اللجنة تعمل على معالجة أوضاع السودانيين العالقين بجمهورية مصر العربية ومراكز الإيواء والحجر الصحي.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الصحة السودانية، الأحد، عن إصابتين جديدتين بالفيروس ليرتفع العدد الإجمالي إلى 12 حالة.

وقال مدير إدارة الطوارئ والأوبئة الصحية بالصحة الاتحادية، د. بابكر المقبول في تصريحات لـ”العين الإخبارية”: “تم تسجيل حالتي إصابة بكورونا؛ إحداهما لقادم من خارج البلاد، والأخرى لمخالط، لتصبح جملة الإصابات حتى اليوم 12 إصابة و2 وفاة و2 شفاء”.

وأشارت “الصحة السودانية” إلى أنَّ عدد حالات الاشتباه بالإصابة بالفيروس في السودان بلغ 140 حالة، جميعها في مراكز العزل.