السودانيون:

أعلن عضو مجلس قيادة ثورة الإنقاذ العقيد (م) مارتن ملوال، أنه على أهبة الاستعداد للمُساءلة والمُحاكمة القانونية إذا كان “انقلاب 89” يُعد جريمة، وقال إنّه حَال أصَرّت “قحت” على تجريم الانقلاب، فعليها أن تنتظر مُحاكمتها يوماً ما.
وكشف ملوال في حوار مع صحيفة الصيحة، تفاصيل جديدة في واقعة الانقلاب، وكذب لأول مرة مقولة الأمين العام السابق للمؤتمر الشعبي الراحل د. حسن الترابي الشهيرة (اذهب إلى القصر رئيساً وأنا إلى السجن حبيساً)، وقال إنّ الترابي لم يكن صادقاً’، وأكد مارتن أن البشير لم يكن حركة إسلامية وإنما “اتحادي ديمقراطي”، وعبّر عن حُزنه لإيداعه سجن كوبر، لعلاقة الصداقة التي تربطهما، لكنه قال إنّ القانون فوق الجميع، وأوضح مارتن أنّ الإنقاذ لا علاقة لها بالإسلاميين وهم مَن شوّهوا صُورتها والآن يدفعون الثمن غالياً.