السودانيون:

اتفق وزراء الخارجية والري بالسودان وإثيوبيا ومصر، على تطوير موجهات فنية لملء وتشغيل السد، للاستهداء بها في اجتماعات اللجنة الفنية في الخرطوم وأديس أبابا، كما اتفقوا على عقد اجتماع آخر في واشنطن في يناير المقبل، لتقييم نتائج تلك الاجتماعات .

وشارك وفد السودان، في مباحثات وزراء الخارجية والري التي استضافتها وزارة الخزانة الأمريكية في واشنطن الإثنين، لتقييم نتائج المفاوضات الفنية لسد النهضة الإثيوبي، والتي جرت بكلٍ من القاهرة وأديس أبابا. وقد ضمَّت المباحثات، إلى جانب السودان، وفدي إثيوبيا وجمهورية مصر.

وضمَّ وفد السودان أسماء محمد عبدالله، وزيرة الخارجية، والبروفيسور ياسر عباس، وزير الري والموارد المائية، والسفير إبراهيم البشرى، مدير مكتب السيدة وزيرة الخارجية، والسيد القائم بالأعمال بالإنابة في واشنطن.

تأتي هذه المباحثات امتداداً للجولة التي التأمت في واشنطن في نوفمبر الماضي.

واتفق الوزراء بحسب سونا – على إعداد مسودة اتفاقية على ضوء نتائج الاجتماعين أو في حال عدم الاتفاق بحلول منتصف يناير المقبل، رفع الأمر لرؤساء الدول والحكومات الثلاث.