السودانيون:

لفت وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، انتباه زملائه الأوروبيين إلى ضرورة توخي الحذر بشأن التعاون مع شركتي “هواوي” و”زد تي إي” الصينية في مجال بناء شبكات الجيل الخامس.
وقال بومبيو، متحدثا عن شركة هواوي: “عليكم أن تتذكروا أن الشركة لها علاقات مع جيش التحرير الشعبي الصيني وتشارك في التجسس ضد جمهورية التشيك وبولندا وهولندا، وكذلك تقوم بسرقة الملكية الفكرية من المنافسين الأجانب في ألمانيا وإسرائيل والمملكة المتحدة والولايات المتحدة”، بحسب صحيفة “ذي هيل”.
وأضاف الوزير: “بإمكان الحزب الشيوعي الصيني سرقة البيانات الشخصية باستخدام شبكات الجيل الخامس عن طريق شركات “هواوي” و”زد تي اي”.
وأشار بومبيو: “من المهم جدا ألا تقوم الدول الأوروبية بإعطاء الشركات الصينية العملاقة مثل هواوي وزد تي إي السيطرة على بنيتها التحتية، فيجب على الشركات الموثوقة أن تبني شرايين معلومات القرن 21”.
وخلص في القول: “أعتقد أن الدول الأوروبية ستتخذ قرارات جيدة لصالح مواطنيها، وتتوقع الولايات المتحدة العمل مع بروكسل لبناء مستقبل رقمي قوي وآمن ومزدهر للجميع”.