السودانيون:

شن وزير الخارجية الصيني وانغ يي، هجوما حادا على الولايات المتحدة وسياساتها تجاه بلاده، واصفا إياها بأنها أكبر عامل لعدم الاستقرار في العالم.

وشدد وانغ أثناء لقاء عقده اليوم السبت مع نظيره الهولندي ستيف بلوك على هامش اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة العشرين (G20) المنعقد في مدينة ناغويا اليابانية، على أن بعض السياسيين الأمريكيين يشوهون سمعة الصين في مختلف أنحاء العالم دون تقديم أي أدلة تثبت مزاعمهم.

واتهم عميد الدبلوماسية الصينية هؤلاء السياسيين الأمريكيين باستغلال أدوات السياسة المتاحة لدولتهم بغية الحد من المصالح المشروعة للشركات الصينية وبتوجيه اتهامات باطلة إلى هذه الشركات، معتبرا ذلك “عملا بلطجيا”.

كما ندد الوزير الصيني بالسياسات الأمريكية تجاه أزمة هونغ كونغ، محملا الولايات المتحدة المسؤولة عن استغلال قانونها المحلي للتدخل بشكل صارم في شؤون الصين الداخلية في محاولة للإضرار بنموذج “دولة واحدة-نظامان اثنان” ونسف استقرار وازدهار المستعمرة البريطانية السابقة.

وتابع: “الولايات المتحدة متورطة على نطاق واسع في الخطوات أحادية الجانب والحمائية، وتضر بالتعددية والنظام التجاري متعدد الأطراف، وقد تحولت إلى أكبر عامل لعدم الاستقرار على مستوى العالم”.

وشدد وانغ، على أن نمو الصين هو نزعة تاريخية لا مفر منها وليس بإمكان أي قوى وقفه.