السودانيون:

حذر وزير السياحة التونسي، روني الطرابلسي، من التضييق على حركة اليهود القادمين من فلسطين للمشاركة في الاحتفالات الدينية السنوية بمعبد الغريبة بجزيرة جربة.
ووفقا لما نقلته قناة “نسمة”، أشار الطرابلسي، إلى أن الحجيج اليهود القادمين من فلسطين، لا يدخلون بجوازات سفر إسرائيلية وإنما يتم منحهم تراخيص دخول عند الجمارك أو يدخلون بجواز السفر الثاني. وهذا الأمر شائع منذ حكم الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة.
وبحسب الوزير، فإن أكثر من 90 بالمئة من الحجيج اليهود القادمين من فلسطين هم من أصول تونسية ممن غادروا البلاد إبان الحروب العربية الإسرائيلية.
وقال الطرابلسي: “هؤلاء ولدوا بتونس ولهم الحق في العودة إلى بلدهم بأن تمنحهم الدولة جوازات سفر تونسية. المسلمون العرب في إسرائيل يحجون إلى السعودية”.
وأضاف الطرابلسي “السياسة لا دخل لها في الديانة، يتعلق الأمر بحج وبممارسة شعائر دينية ويجب أن نفتح الأبواب لكل اليهود. الرئيس قال إنه ليس لديه أي مشاكل مع اليهود”.
وأتم الطرابلسي محذرا من أن منع الحجيج اليهود الإسرائيليين من زيارة الغريبة قد يؤدي لفشل موسم الحج، قائلا: “قد يتسبب هذا في أزمة لأنه سيؤدي الى حملة تضامن لدى يهود أوروبا وهؤلاء يجلبون الكثير من العملة الأجنبية لتونس”.