السودانيون:

تعهد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، د. إبراهيم أحمد البدوي بحلحلة ومعالجة كل المعوقات التي تواجه الهيئة العربية للاستثمار والإنماء الزراعي بالسودان حتي تطلع بدورها المنشود.
ودعا الهيئة العربية لتوسيع استثماراتها بالسودان في المجالات الزراعية المختلفة وتطوير وتحديث القطاع المطري وغير المطري.
واستمع وزير المالية إلى الأفكار والخطط والبرامج المستقبلية من رئيس الهيئة، لدى اجتماعه بمحمد عبيد المزروعي رئيس الهيئة العربية للاستثمار والانماء الزراعي .

وأعرب عن أمله في المستقبل القريب تبطور كبير ونشاط ملحوظ للهيئة لدعم اهداف التنمية الاقتصادية والزراعية في السودان.
وأوضح د. البدوي أن الهيئة تم انشائها في سبعينات القرن الماضي في اطار مشروع السودان سلة غذاء العالم العربي، مبيناً أن السودان يعتبر من أكبر خمسة دول مساهمة في الهيئة،
ومن جانبه أكد المزروعي تعاون الهيئة مع السودان وتعزيز نشاطاتها ،ق وال إن الهيئة لها نشاط كبير واسع في السودان بلغ نسبة 66% من اجمالي استثمارات الهيئة في قطاعات مختلفة .

وأوضح أن الهيئة لها عدد من المشاريع في المجالات المختلفة من السكر والحبوب واللحوم والألبان والأسماك والأدوية والتصنيع الزراعي بجانب تركيزها على الزراعة المطرية باعتبارها قطاع واعد.

وقال المزروعي إن ما تم مؤخراً من مشاريع جديدة تشمل مشروع اللحوم بالباقير بتكلفة 120 مليون دولار قال إنه ينقسم إلى ثلاث مراحل ، بجانب الشراكات الجديدة لانشاء صندوق لمشروع الزراعة بـ “أقدي” بولاية النيل الأزرق، وأعلن أنه تم تخصيص مبلغ 40 مليون دولار للمشروع بشراكة مع استراليا، وأضاف “نأمل أن يرى نشاط الصندوق قريباً “، إضافة إلى الشراكة مع شركة الراجحي الدولية وقال إن لديها رغبة كبيرة في توسيع انشطتها الزراعية في السودان .